مشوار أنور ابراهيم عميد المترجمين المصريين بالمركز الثقافي الروسي

كتب: محمد سلامة

تنظم الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية لقاءاً مع “د.أنور ابراهيم” عميد المترجمين المصريين عن اللغة الروسية مو، للحديث عن مشواره الابداعى فى مجال الترجمة، يوم الأربعاء بعد غد بمقر البيت الروسى بالدقى.
من جانبه صرح “شريف جاد” رئيس الجمعية، أن الدكتور “أنور ابراهيم” أحد اعلام مجال الترجمة وصاحب اسهامات بارزة فى مجال الترجمة عن اللغة الروسية، وواحد من الذين يتابعون عن قرب الحركة الأدبية فى روسيا فى العقود الاخيرة، وهو بمثابة معلم الأجيال من خلال دوره الأكاديمى والانسانى فى مساندة الأجيال الشابة من المترجمين.
وقال الدكتور “فتحى طوغان” الأمين العام للجمعية، أن اللقاء يأتى فى اطار مشروع جمعية الخريجين لتقديم الرواد من أصحاب الإسهامات الهامة، فى ظل تطور علاقات مصر ودول الاتحاد السوفيتى السابق.
كما عبر”مراد جاتين” مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر، عن سعادته بلقاء الدكتور أنور ابراهيم الذى يُعد عميد المترجمين المصريين وصاحب التاريخ الكبير.
يُذكر أن الدكتور ” أنور ابراهيم” حاصل على دكتوراة الفلسفة فى فقه اللغة والأدب من جامعة موسكو عام 1983، وهو عضو اتحاد كتاب مصر وعضو لجنة الترجمة بالمجلس الأعلى للثقافة، وكان يشغل منصب رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية الأسبق ومستشار رئيس الثقافة الأسبق، وحصل على وسام الشرف من روسيا الاتحادية عام 2005 لجهوده فى دعم العلاقات الثقافية بين مصر وروسيا.